مقالات


كلمة ورد غطاها
نصوص لماجد سمير

ويهدف الكتاب –كما يقول التمهيد- رصد حكاوي القلم المسنون ليبرز هموم الوطن فيضحك عليها ضحكاً مُراً مادام التغيير لم يأت حتى الآن، محتويّاً على كلمات ساخرة خارجة من نبض الشارع المصري، وينقسم إلى عدة أجزاء، الأول مقالات تسخر من واقع المجتمع المصري ثم يليها شكة باعتبارها تلخيصاً لواقع مر وكأنها حقنة تحت الجلد ثم باختصار وهي كلمات صغيرة ولكنها معبرة بالإضافة إلى كلام حلمنتيشي وهي قصائد نثرية لا تخضع لجمود أوزان الشعر أو لتقاليد بحوره المتعارف عليها، متحررة في عباراتها لنقد تصرفات البشر.


‌تسكع

عادل اسعد الميري

‌مقالات

ابو شاكوش

مقالات ادبية

حسين أحمد أمين

صنعة لطافة

مقالات أدبية

صافى ناز كاظم

على دين ملوكهم!

ـ تفاخر حكومتنا المباركة العالم كله باهتمامها بذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين ذهنيا، وحق لها أن تفخر، ففي عهدها أصبح أكثر من 99 بالمائة من سكان مصر من ذوي الاحتياجات الخاصة. أما عن الاهتمام بالمعاقين ذهنيا فيكفي أن مصر هي الدولة الوحيدة التي تسمح لهم بالوصول الى مراكز اتخاذ القرار.
ـ س: تعود الكاتب سمير رجب أقرب الكتاب إلى قلب الرئيس مبارك على اختيار آيات قرآنية كريمة ينشرها مع مقاله الأسبوعي في جريدة الجمهورية والذي لاينشر فيه إلا وصلات مديح وموالسة في الرئيس مبارك ونظامه، والغريب أنه يختار الآيات الكريمة بحيث تتوافق مع مقالاته، فإذا كتب مهنئا الرئيس بنجاته من حادث الإغتيال اختار آية “والله يعصمك من الناس” لتتصدر المقال، وإذا كتب مواسيا الرئيس عندما تشتد حملات المعارضة عليه اختار آية “لاتحزن إن الله معنا” .. تفتكر ماهي السورة الوحيدة التي لايقوم فضيلته باختيار آية منها؟
ج: طبعا سورة (المنافقون).
ـ الدليل على أن حكومتنا حكومة متدينة هو أن اسرائيل كلما تطاولت على كرامتنا أو قتلت بعض جنودنا على الحدود لم تطلب الحكومة منها شيئا سوى “التفسير”.
ـ قال لي صديقي كيف تجرؤ على أن تدعي أنه لاتوجد حرية سياسية في التلفزيون المصري، ألا تعلم أنهم يذيعون باستمرار أغنية منايا وهي في رأيي أجرأ أغنية سياسية لمصطفى قمر تتضمن تحريضا مباشرا ضد الرئيس مبارك، عندما استمعت إلى كلمات الأغنية أدركت أن صديقي كان على حق خصوصا عندما استمعت إلى كوبليه ” أيام وسنين بتفوت .. عمر يجري مني .. وتعيش أحلام وتموت وانت جنب مني.. حبيبي ارحمني تعبت كفاية”. إذاعة الأغنية خطوة شجاعة من التلفزيون المصري لاينقصها سوى أن يتأثر الرئيس مبارك فعلا بها.
ـ مصر هذه غريبة.. رئيسها مبارك ورئيس حكومتها نظيف ورئيس برلمانها سرور ورئيس شوراها الشريف ووزير داخليتها حبيب ووزير ماليتها غالي ورئيس أهرامها نافع ورئيس أخبارها سعدة، وبرغم كل ذلك حالها كما لايخفى عليك.
ـ س: ماهي اللجنة التي يخاف منها الجميع وتسحب وتمنح الرخص بينما هي لاتقف على أي كوبري؟
ج: لجنة السياسات طبعا.
ـ سمعت والعهدة على الراوي أن قرارا سريا صدر بمنع إذاعة أغنية روبي “كلما أقول له آه يقول لي هو لأ لأ لأ” .. المنع لاعلاقة له بالآداب بل بقرب انتخابات الرئاسة.
ـ كان هارون الرشيد يقف في شرفة قصره لينظر الى السحابة ويقول لها “اذهبي حيث شئت فسيأتيني خراجك أينما أمطرت”، واليوم يقف الحاكم العربي في بلكونة قصره لينظر الى السحابة السوداء فيقول لها “اذهبي أنى شئت فلن أشمكي لأنني مركب تكييف مركزي”.
ـ كلما استمعنا الى خطاب رسمي لأحد من علية القوم أخذ يعايرنا بالبنية الأساسية ويذكرنا بأن علينا أن نبوس أيدينا وش وضهر لأننا ننعم ببنية أساسية ليس لها مثيل، وهانحن بعد كل هذه الطنطنة نقرأ في الصفحات الأولى للصحف عنوانا يقول بالنص ” عودة المياه إلى مدينة نصر صباح غد”، يحدث هذا في مدينة نصر، فمابالك بمايحدث في أرض الجمعية أو درب الجماميز أو عزبة خير الله، كل هذا بعد أقل من ثلاثين عاما من حكم البنية الأساسية المباركة لمصر، مما يجعلك تتساءل كيف إذن سيكون حال المواسير في ظل حكم الرئيس محمد شادي جمال مبارك.
النور يشبه عبور أكتوبر 73. أخشى أن يكون تطبيقه يشبه نكسة يونيو 67.
ـ يحسب للحكام العرب أنهم حققوا إنجازا علميا غير مسبوق بإعادة النظر في قوانين الفيزياء التي كانت تقول أن المادة هي الجسم الذي يشغل حيزا وله وزن. فحكامنا أجسام تشغل حيزا لكن ليس لها أي وزن .
ـ س: لماذا وافقت مصر على تصدير 25 بليون متر مكعب من الغاز لاسرائيل؟
ج: لأن حكومتها “منفسة”.
ـ كنت أظن أن لدي من قوة الحجة مايؤهلني للرد على أي سؤال أيا كانت صعوبته، لكنني وقفت أمام سؤاله حائرا. قال لي: يقولون لنا دائما الناس على دين ملوكهم، لكن ماذا نفعل مع ملوك ليس لهم دين؟.
ـ ربما كان الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله الزعيم العربي الوحيد المعاصر الذي اجتمع على حبه كل العرب.. لماذا .. لأن الشيخ زايد .. ماكانش ناقص.
ـ أتعجب كثيرا من الكتاب العرب الذين يسخرون من كون السفاح شارون يعيش بخصية واحدة بعد أن فقد الأخرى في إحدى حروب اسرائيل مع العرب .. الأولى أن يشعر هؤلاء بالخجل لأن شارون يفعل كل هذا بنا .. بخصية واحدة.
ـ س: ماذا تفعل لو وجدت أمامك آلة الزمن؟
ج: أرجع بالزمن لانتفاضة يناير 77 وأقول للمتظاهرين الذين هتفوا : سيد مرعي ياسيد بيه .. كيلو اللحمة بقى بجنيه .. وأقول لهم أن كيلو اللحمة البتلو سيصبح بـ 42 جنيه. أعتقد أنهم كانوا سيبايعون سيد مرعي رئيسا مدى الحياة.
ـ س: ماذا تفعل أيضا لو وجدت أمامك آلة الزمن؟
ج: أرجع بالزمن لماقبل نكسة 67 وأري المشير عامر صورة السيدة برلنتي عبد الحميد حاليا لكي يعرف أنه لاجمال يدوم فيبتعد عن عشقها ويركز مع الجيش شويتين ويكفينا مرارة الهزيمة وشر ماترتب عليها.
ـ لأن الكعكة في ايد اليتيم عجبة .. قمنا بتسمية مدينتين جديدتين باسم الإنتصار الوحيد اللي حيلتنا، مدينة أسميناها 6 أكتوبر والأخرى أسميناها العاشر من رمضان، في ظني هذه سابقة من نوعها في العالم، ولاسبيل لإنهائها سوى تغيير اسم إحدى المدينتين إلى أي إسم آخر والإكتفاء بتسمية الآخرى مدينة 6 أكتوبر الموافق العاشر من رمضان.
ـ دراسة مستقبلية اسرائيلية كشفت أن اسرائيل ستنهار من الداخل خلال 20 عاما .. حلو قوي .. هنكون بقى لنا عشر سنين قد انهرنا.
ـ يبدو أن نحسا مبينا أصاب الفنان فاروق الفيشاوي وعائلته، بينما لم تبرد ناره بعد بعد أحكام السجن التي صدرت ضده في قضايا تحرير شيكات بدون رصيد، فوجئ بالقضية التي رفعتها ضد إبنه أحمد الشابة هند الحناوي تتهمه بالتخلي عنها بعد أن تزوجها عرفيا وتطالب بنسبة إبنتها إليه، وهو مايرفضه أحمد ووالده، أعجبني أحدث اقتراح سمعته لحل المشكلة بدون اللجوء الى معامل التحليل والدي إن إي وخلافه، الإقتراح يقضي بأن يطلب من الطفلة الوليدة تحرير شيك، فإذا طلع بدون رصيد تكون فعلا بنت أحمد الفيشاوي على أساس أنها ستكون طالعة لجدها.
ـ ظللت أتساءل كثيرا عن سر إسناد مشروعات الصرف الصحي لوزارة الإسكان والتعمير دون غيرها من الوزارات لكن دهشتي زالت مع أول تصريحات سمعتها للوزير محمد إبراهيم سليمان، فقد كانت رائحتها وحشة جدا.
ـ في عهد وزير الخارجية السابق أحمد ماهر اختارت السياسة الخارجية المصرية أن تمشي جنب الحيط .. في عهد وزير الخارجية الحالي أحمد أبو الغيط تمشي السياسة الخارجية المصرية جوه الحيط.
ـ بالمناسبة السيد أحمد أبو الغيط أصبح يدعو للغيظ، في يومين متتاليين وقع السيد وزير الخارجية في خطأين سياسيين فاضحين وفادحين، يوم السبت الماضي نشرت صحيفة الأهرام تصريحا له يهاجم تهديدات المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى قال فيه بالنص أن “الحكومة الاسرائيلية سوف تتصدى لهذه البلطجة التي لايمكن للمجتمع الدولي أن يوافق عليها”، ولم يعلق أحد على ماقيل بأن يسأل الوزير هل هذه الصيغة خطأ صياغة أم أنها أمر مبرر في ظل شهر العسل الذي تعيشه دبلوماسيتنا مع إسرائيل، حتى صرنا نؤكد بالنيابة عن اسرائيل. بعدها بيوم صرح سيادته أن مصر حققت تقدما باهرا بسبب ماقامت به من وساطة لحل الخلاف بين مصر وليبيا، وأن مصر نجحت في تطويق هذا الخلاف، ليعلن وزير الخارجية السعودي أن هذا الكلام غير صحيح، ويصبح شكل الدبلوماسية المصرية مش لطيف. قبلها بأشهر قال سيادته للسفير الأمريكي بعد انتهاء خطابه “هه .. عجبتك .. مش هتشيلوني” وذلك طبقا لما نشرته صحيفة الأهالي ولم يكذبه الوزير، وكان يكفي تصريح كهذا لإقالته، أو حتى أن يقال له ” ليه كده .. ياأخي أحمد”، لكن شيئا من ذلك لم يحدث. طيب.. إذا كانت الدولة لاتريد أن تحرج السيد أبو الغيط فتقيله من وزارة الخارجية،الأفضل أن تستفيد به في وزارة الزراعة.
ـ كلما قرأت أن في مصر هيئة للطاقة الذرية ضحكت حتى “الذرات”.
ـ مات جمال عبد الناصر وهو يدعو شعب مصر لأن يلبس مما يصنع، ويعيش حفيده جمال أشرف مروان من خير قناة ميلودي التي تدعو شعب مصر لأن يقلع مايلبس.
ـ طبقا لاحصائية رسمية منشورة وصلت قضايا الدعارة لبنات تحت سن الـ 18 الى حوالي 200 قضية في عام 2004 فقط. للرئيس السادات أن يهنأ في قبره فقد أصبحنا في غاية الانفتاح.
ـ لو عقل أبناء وطننا من مسلمين ومسيحيين لتوقفوا عن الانجرار في لعبة الطائفية التي صارت الرياضة المفضلة في مصر هذه الأيام، ولوحدوا اتجاه غضبهم ضد رموز الظلم والفساد والتجهيل التي وحدت جميع المصريين دينيا عندما كفرتهم جميعا في عيشتهم.
ـ أنا مبسوط جدا من شجاعة الكاتب الكبير ابراهيم سعدة رئيس تحرير أخبار اليوم في رسالته الجريئة الساخنة التي وجهها للرئيس الأمريكي بوش، فقط أريد أن اسأله متى نقرأ له رسالة بها كل هذه الجرأة موجهة الى الرئيس مبارك. باعتبار أن الرئيس الجار أولى بالبوستة.
ـ مباحث الآداب قبضت على موظفة بوزارة الري تدير شقتها للدعارة، الموظفة نفت التهمة وقالت أن ماتفعله هو مساهمة أهلية في “الري” لأنه من وجهة نظرها شباب مصر “شرقان”.
ـ قرأت تصريحا للواء عادل لبيب محافظ قنا يقول بالنص “ننتج 45 مليون بيضة ومليون دجاجة سنويا”، أحترم سيادة المحافظ وأقدر إنجازاته وحاشا لله أن أشكك في كلامه، فقط عندي سؤال: مين القادر اللي عد البيض.
ـ أيام المرحوم السادات حاولت الحكومة مرة أن تغتصب الشعب بقرارات يناير فانتفض الشعب ثائرا لشرفه ودفعت الحكومة الثمن غاليا، ومنذ ذلك الوقت والحكومة تبحث عن مناهج جديدة لنيل مرادها، حتى وصلت أخيرا الى منهج التحرش، كلما زادت في تحرشها ورأت الشعب صامتا تمادت وأعتقد آسفا مما أراه على وجوه الناس في كل مكان أن الحكومة أخيرا نالت غرضها.
ـ في نفس الأيام التي انعقدت فيها اجتماعات المجلس القومي للمرأة وسط طنطنة إعلامية لامثيل لها احتفاءا بتشريف السيدة سوزان مبارك للإجتماعات نشرت الصحف وقائع محزنة ومخجلة عن وفاة 4 سيدات دهسا تحت الأقدام في طابور زكاة الازهر للحصول على مبلغ قدره عشرون جنيها، ثلاث من السيدات الأربع كن فوق الخمسين ومريضات بأمراض خطيرة، وقد قمن بإجراء بحث اجتماعي للحصول على العشرين جنيها، قبل أن يحصدهن الموت. كنت أتوقع أن تقف سيدات المجلس دقيقة حدادا على أرواح الشهيدات، أو أن يطالب المجلس في توصياته بمحاسبة المسئول عن هذه الكارثة، لكن شيئا من ذلك لم يحدث، لأن المجلس كان مشغولا بمناقشة قضية تعيين نائبات في مجلس الشعب لتعميق المشاركة السياسية وقضية تجريم الزواج الثاني وغيرها من القضايا المصيرية التي تهم السيدات اللواتي لايمتن من أجل عشرين جنيه. أقول إيه بس. أيوه. غريبة ؟ عرفت ازاي اللي عايز أقوله؟.
ـ حتى منتصف الثمانينات كان المثقف المصري يحلم بتغيير العالم .. الآن يحلم المثقف المصري بتغيير عربيته.
نشرت فقرات هذا الفصل بتاريخ 23 مارس 2005


ارى اسمع واتكلم

رولا خرسا