إصدارات جديدة متوفرة لدينا


n2227438513_37499

رواية :: الشفق

السعر : 25 $

www
د. أحمد خالد توفيق

4-أحدهم هرب

=*=*=*=*=*=*=*=**=

مولوتوف (سلسة ساخرة قابلة للانفجار)
مجموعة


8- أنا الرئيس

*=*=*=**=*=*=*=*

ساعات الخطر
محمد سامي

3- الذين جاءوا

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

قصص من العالم الآخر
بقلم: ريتشارد ماثيسون / ترجمة: هشام فهمي

6- انتهاك

*=*=*=**=*=*=*=*=*=*=*=*=

حدث في الكويت (م . سند راشد وأول كتاب عربي يبحث في ظواهر غامضة حدثت في الكويت !)

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

نيسابا (اعداد عذاري بن دخنه

مجموعه كتابات يكتبها الشباب العرب)


*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

قصتي مع اللوفر (م . سند راشد دخيل) دليل سياحي ساخر يشرح لك كيف تقضي اربعة ايام في باريس.

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

لاس فيغاس

سند راشد

حلة جديدة و كتاب جديد و أسطورة أخرى تضاف لأساطير رحلاتي التي لا تنتهي!
هده المرة كانت رحلتي الى مدينة لاس فيغاس …!
الامر يبدوا سهلا ..
انا لست في فرنسا و لا تطاردي لعنة المنوناليزا ..
لكنها لم تكن رحلة طبيعية بالمرة ..
ففي المدينة التي لا تنام كانت لنا صولات و جولات و قصص لا تنتهي ..
عالاخر لا يمكنك ان تصدق بوجوده الا لو رأيته ..
هناك كانت مغامرتنا في قلعة السحر و قرب مدينة الأشباح ..
لقاءنا مع الساحر العالمي (ديفيد كوبر فيلد ) و المفاجأة التي نعدها معه ..
هناك تلك العروض الساحرة التي ننقلها لك و دليلك لتسسوق و تستمتع و تجوب لاس فيغاس ..
عبر رحلة تحمل الاثارة ..
و المتعة .. و .. و ..
و لكن نحسي يظل يلازمني ..
فهده المرة كان علي ان اواجه دو القدم الجبارة و القتلة في الفنادق و الباعة الدين يحاولون التودد بسخافة ..و ان اتعرض لتفتيش ( الدقيق ) ..!
ليس هدا فحسب ..
سنأخدك ايضا في رحلة الى مدينة الفن السابع .
(هوليود) ..
و هناك ايضا ..
لكن مهلا ..
لمادا لا تقرأ بنفسك لتعرف .. ؟

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

الشواطئ الأبدية

رؤوف وصفي

رواية من روائع أدب الخيال العلمي


*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=


حكايات القبو  د. تامر ابراهيم


مجموعة قصصية من ادب الرعب







*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

فصاصات قابلة للحرق (قصاصات متنوعة بقلم الدكتور احمد خالد توفيق)

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

هادم الأساطير (د . أحمد خالد توفيق و م . سند راشد دخيل
نحو موسوعة تكشف الحقائق)

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=


الآن نفتح الصندوق1

ا

الآن نفتح الصندوق 2
( د . احمد خالد توفيق
قصص قصيرة من أدب الرعب )

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

موسوعة الظلام

معلومات حقيقية ، مذهلة و مخيفة تنشر لأول مرة في كتاب عربي

نتحدث عن الرعب .. عن المجهول .. عن الجانب المظلم من القمر، والناحية الأخرى من الباب الموصد .. نتحدث عما ينتظرنا في زاوية المنعطف، وعن الذي يقرع جرس الباب بعد منتصف الليل .. نتحدث عن سبب عواء الكلب وانتصاب شعر القط .. نتحدث عن أسرار منسية وفنون بائدة يتداولون سرها همسًا .. نتحدث عن طقوس غامضة وقلاع مهجورة .. نتحدث عن كتب كانوا يحرقون من يمتلكها، وعن أشياء لا اسم لها .. نتحدث عن هذه الأسرار الرهيبة وعن الذين كتبوا عنها أو صوروها .
محاولة جريئة هي ان تجمع كل هذا في موسوعة، كأنك يمكن أن تحتوي خيال الإنسان وكوابيسه في كلمات، لكننا حاولنا .. والنتيجة ما زالت بعيدة عن الكمال، لكنها تمنحك ساعات لا شك فيها من الإثارة والخيال.. نستطيع ان نعطيك هذا الوعد ونفي
به !

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

عشاق الأدرينالين

(مقالات في السينما)

يقدم لنا م . سند راشد و د . احمد خالد توفيق  و د . تامر ابراهيم أول كتاب عربي يتناول القصص الحقيقة وراء أشهر الأفلام  ..

لسينما من مصادر الأدرينالين المعروفة، سواء قدمت أفلام الرعب أو الأكشن أو أي فيلم يجعلك تجلس على حافة مقعدك وتوشك على الصراخ.. إنها جولة ممتعة مع (هانيبال لكتر) آكل البشر والفتى الغامض الذي حير أوروبا كلها و ( جيمس بوند) الحقيقي وعصابات نيويورك و(جاك السفاح) وعاشق الدببة الذي التهمته الدببة، ، والأفلام التي تعرض الموت الحقيقي، وأشهر لص في التاريخ و قصه امير الظلام، واغتيال جون كنيدي الذي ما زال لغزًا حتى اليوم، وحقيقة فيلم Ring
و
غير هذا كثير …

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

عقل بلا جسد

(د احمد خالد توفيق)

هما صديقان .. أحدهما امتلك العضلات والقوة الجسدية، بينما لم يمتلك الآخر إلا العقل .. العقل العبقري القادر على أن يحل أعقد المشاكل في دقائق .. (عصام فتحي) أستاذ الرياضيات حبيس الكرسي المتحرك، ومجموعة من الألغاز الرقمية المحيرة التي يحلها دومًا، مبرهنًا على أنه جدير بلقب (رجل الأرقام)..  بعض هذه الألغاز يتعلق بجرائم مخيفة، وبعضها يتعلق بمحاولتنا لفهم الآخرين،   لكنه في كل مرة يبصر الحقيقة المتوارية وراء الضباب، ويثبت أنه عبقري .. حتى لو كان عقلاً بلا جسد..

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

غرفة 207 (د. أحمد خالد توفيق)

في هذه الغرفة تحتشد أشنع مخاوفك التي داريتها حتى عن نفسك منذ كنت طفلاً .. في هذه الغرفة يتلاشى الحاجز بين الحقيقة والوهم .. بين المخاوف المشروعة والكابوس .. في هذه الغرفة يتلاشى الحاجز بين الماضي والمستقبل، وبين ذاتك والآخرين .. لا تتلصص ولا تختلس النظرات عبر ثقب المفتاح ..فقط فلتدر مقبض الباب في هدوء وحذر .. ولتدخل الغرفة رقم 207 ..


*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

الحافة ( . أحمد خالد توفيق و م . سند راشد دخيل)


يقدم لنا د . احمد خالد توفيق و م . سند راشد كتاب الحافة الذي يناقش حقائق علمية تتجاوز الخيال ..
فهو  يحتوي على مجموعة من المواضيع التي يربطها شيء واحد، هو أنها حقائق اقتربت من الخيال جدًا. قصص لا تُصدق عن أشخاص مشوهين وعن علماء قساة وعن ابتكارات بسيطة عبقرية. الديناصور الأخير، والفلاح الذي ولد بركان في حقله، والاختراع الذي لا يعرف أحد أنه من ابتكار أديسون، والوجبة اليابانية غالية الثمن التي يجازف آكلها بحياته، والغوريلا المتكلمة. و حلم العلماء بالطيران و  قصة الهروب التي اذهلت العالم و  كشف خدع فن الوهم و جاك السفاح وعلاقته بالماسونية، والألعاب التي صنعت مليونيرات من مبتكريها، ولغز اغتيال بونابرت .. الخ … إنها الحافة حيث عدم التصديق أقرب للطبيعة البشرية من التصديق، وبرغم هذا يجب أن تصدق لأن هذا كله حقيقي تمامًا.


*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=


ويأتي الغد (نبيل فاروق)



يقدم لنا د . نبيل فاروق في هذا الكتاب مجموعة ضخمة من الدراسات العلمية المتنوعة و التي تتناول اخر الابحاث و تصور لنا  شكل المستقبل القريب اعتمادا على هذه الدراسات .. ففي هذا الكتاب يقدم لنا الدكتور جرعه دسمة من المعلومات باسلوب شيق و مدهش

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

ظل الأرض (نبيل فاروق)



رواية خاصة جداً، أقدمها لكم مؤكداً أنها تعنى لى الكثير …
بالنسبة لى على الأقل …
ربما لأنها أوّل رواية طويلة من الخيال العلمى أكتبها منذ ربع قرن …
وأوّل رواية تحمل فكرى الحديث، الذى تطوّر كثيراً، خلال هذه الرحلة الطويلة …
وكعادتى، لا أشعر بما يتدفّق من قلبى إلى قلمى إلى الورق، إلا بعد أن أخط كلمة النهاية …
وعندما طالعت ماكتبته، أدهشنى ما انسكب من فكرى ومشاعرى عبر صفحاتها …
لقد حملت مزيجاً من الخيال، والإثارة، والعلم، والرومانسية، والفكر … وحتى السياسة، وكل هذا فى منظومة، أزعم أننى لم أقدّم أفضل منها من قبل …
ولكن الخطأ، كل الخطأ، أن يقيّم الأديب عمله بنفسه …
لذا فأنا أترك الأمر كله بين أيديكم؛ لتخبرونى أنتم …..
أأنا على حق ؟! …
اقرإوا …
وأخبرونى.

د . نبيل فاروق

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

حظك اليوم (أحمد خالد توفيق)


أثنا عشر برجا ..
اثنتا عشرة طريقة للموت ..
و لعنة تطاردك في كل صوب ..
تمر بالأطوار المعتادة : في البداية أنت لا تعرف ..
بعد هذا انت لا تلاحظ ..
ثم تلاحظ فلا تصدق ..
ثم تصدق فلا تعرف ما ينبغي عملة ..
يقول الغربيون انك لا يمكن ان تكون حذرا اكثر من اللازم ، و هذه القصص تطبيق عملي صادق لصحة هذه المقولة

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=

*=*=*=*=*=*=*=*=**=*=



السلام عليكم ..
يسعدني أن أعلن عن توفر الكتب الآتية :

-رواية يوتوبيا
-رواية وداعا أيتها السماء
-رواية الفاعل
-رواية أن تكون عباس العبد
-رواية سرير الرجل الإيطالي
-بجوار رجل أعرفه .. مجموعة قصصية ..

وقريبا سنضع المزيد ..
تحياتي
الساحر ،،

we are pleased to say that the best selling novel in egypt with 10th editions now is available ..

hopefully you enjoy it..

يسعدنا أن نعلن أن رواية ربع جرام الحائزة على أفضل مبيعات في مصر حيث وصلت للنسخة العاشرة في زمن قياسي للغاية متوفرة لدينا الآن ..
يمكنك طلبها منا بواسطة الطرق الموضحة في الجروب

سعر الرواية : 20 $



تحياتي لكم

إدارة المكتبة
الساحر ،،

قائمة الكتب الجديدة هذا العام :


إعـداد المدارس ونظم التعليم للقرن الحادى والعشرين د/ محمد نبيـل نوفل

أسـاسيات علـم النبـات العـام ج2 د/ محمـد النـاغـى وآخرون

ذئـاب وحمـلان – رعـب أسمـه الاغتصاب عـزت السعـدنـى

مستقبل التعليم العربى بين الكارثة والأمل د/ محسـن خضـر

نحـو ثقـافة مغايرة د/ جـابـر عصفـور

الشـاطـر مـش حســن ” شعر مصور” حنـان مفيـد فـوزى

الفـن المملـوكى – عظمة وسحر السلاطين منظمة متاحف بلا حدود

دراســات نقـــدية د/ عبد اللطيف عبد الحليم

جسـدك أسـرار عجيبـة محمد كامل عبد الصمد

أمـاكـن فـى القلــب عبد الوهاب مطـاوع

لاتنسنـى عبد الوهاب مطـاوع

النجاح والتميز فى ظل العولمة – سلسلة شبابنا آمالنا د/ محمد أبو الخـير

الأولويات فى الفكر الإسلامي د/ مبـروك عطيـة

الطباعة على المنسـوجات زهـران سـلامة

مائتا عام على الحملة الفرنسية فى مصـر د/ نصر أحمد إبراهيم

فـن كتابة القصة فـؤاد قنديل

التليفزيون الفضائى العربى د/ هبـة شـاهـين

الإذاعة فى القرن الحادى والعشرين د/ حسن عماد مكاوى

كنــز الخطيئـة خـــيرى رمضـان

وضـــاع العمـر يا وطنـى يوسف معاطى

ربيـع خـريف العمـــر فـاروق شـوشـة

فـى حضـرة مولاى الشعــر فـاروق شـوشــة

هـل أتـرك خطيبتـى
نجلاء محفـوظ

هل أخبره بحبى
نجلاء محفـوظ

حـديث الجنـــود
سعـــد القرش

كــذا مــذا
جمـال الشـاعــر

خـزانـة شمـائـل
صـلاح معـاطـى

فـن كتـابـة الفنتـازيـا
د/ كمـال الدين حسـين

أساسيات علم وظـائـف الأعضـاء
د/ محمد فتحى فـرج

إطارات تعليم الكبـار
د/ دينـــا حـسن عبد الشافى

التربيـة تجــدد نفسهـا
د/ محمد عبد الخالق مدبولى

قيم تربوية فى الميزان
د/ حـامـد عمـار

لحظـات ضعـف
خـيرى رمضـان

بيت العنكبـوت (الزواج غير الرسمى فى الوطن العربى) مجـدى رجـب

نجمـك فى السمـا ( الأبراج – النجوم – التوقعات) أسرار الأبراج الصينية
حنـان مفيـد فـوزى

ادعـاءات اليهـود حـول الهيكـل

شهـريار ينتظــر
د/ جمـال حسـان

الأدب الأندلسى بين التأثر والتأثير
د/ محمد رجب البيومى

أزمـة الجامعات العربية
د/ يوسف سيد محمود

الإعلام والمجتمـع فى عـالم متغـير
د/ حسن عماد مكاوى

مهارات البحث عن المعلومات وإعداد البحوث فى البيئة الرقمية د/ متولى النقـيب

مرايا النهار البعيد و ورد الفصول الأخيرة ديوانان من الشعر محمد إبراهيم أبو سنة

أوراق الليــل
عبد الوهاب مطـاوع

توجهات الإدارة العلمية للمكتبات ومرافق المعلومات
د/ محمد الهـادى

دائرة المعارف العربية فى علوم الكتب والمكتبات جـ12
د/ شعبـان خليفـة

تعليم الإناث في الدول العربية
د/ رفيقـة سليم حمود

عباس العقـاد في تاريخ الصحافة المصرية
د/ راسـم الجمــال

الطباعة الليثوجرافية بالحجر وبالمعدن
زهـران سـلامة

التحليل الرياضى – التفاضل والتكامل
د/ إبراهيم غالى / حسن سراج

أساسيات الجيولوجيا الفيزيائية

د/محمد هيكل/عبد الجليل هويدى

الإبداع في علم المكتبات والمعلومات
د/ ناريمان إسماعيل متولى

طبـــاخ الريـس
يوسف معـاطـي

الإنترنت والصحافة الإلكترونية – رؤية مستقبلية
د/ ماجد سالم تربان

أعاصير الشرق الأوسط
د/ حـامد عمــار

صبـاح الخير يا غـزة
هارون هاشم الرشيد
د/ عبد الله سمــك

احدث سلاسل الاطفال لعام 2008

سلسلة رحلة داخـل الكــون 4 جزء
ترجمة د/ سمير والـى

الفصل الثامن
( يرويه الأمير أنور عرفان عثمان اغلو) كنت في صغري اتعلم علي يد شيخ يحفظني القرآن و يعلمني بعض امور الدين. و في يوم روي علي حديث: ” ارحموا من الناس ثلاثة‏:‏ عزيز قوم ذل، وغنى قوم افتقر، وعالما بين جهال‏” و دمعت عينيه للحظة. كنت ساعتها في الرابعة عشر من عمري و كنت علي استيعاب لما يجري من امور حولي. كان الشيخ يرثي لحالي و لحال الأسرة التي ينقض حكمها الطويل و العريق للبلاد. و سرعان ما انتهت السلطنة و بقيت الخلافة.. الا ان الأمور كانت تسير الي الأسوأ.. و بالفعل و في 3 مارس 1924 تم طرد الخليفة عبدالمجيد الثاني و معه كل اعضاء الأسرة المالكة من امبراطورية اجدادهم.. لقد انتهي عهد العثمانين.. انتهي حكم العائلة التي انتمي اليها..
و انفرط عقد العائلة التي كانت تستعمر كل بقعة في اسطنبول.. و خلف خليفة المسلمين (سابقا) اخذنا والدي الي فرنسا، حيث سكنا في بيت صغير في وسط باريس. كنا وقتها اسرة سعيدة، اخذ الله منها السلطة و الغني، لكنها ميسورة الحال و كل افرادها في افضل حال. كانت امي لاتزال علي قيد الحياة، و اخي الأكبر مازالت الدماء في عروقه حارة. أفتتح ابي تجارة له في وسط باريس.. كان كل شئ علي مايرام حتي سقطت امي فجاءة. لقد انقض عليها السرطان حتي تركها جثة هامدة.. لم تمر السنة حتي انقلب حال الأسرة تماما. لقد تدهور حال ابي و تدهورت تجارته بشكل كبير. و كان الأنهيار الأقتصادي لعام 1929 هو الضربة القاضية.. صحيح ان فرنسا كانت من اقل الدول تضررا، الا ان الضربة كانت قاصمة لكثير من التجار و منهم ابي. و مرغمين تحت وطأة الدين انتقلنا من بيتنا الجميل الي شقة ضيقة في احدي الضواحي الفقيرة بباريس. كانت اسرتنا في اسوأ حالاتها.
و في يوم من الأيام، كان ابي نشيطا علي غير العادة.. عاد من الشارع و معه طعام الأفطار.. أعد لنا الأفطار، فتح البلكون و أدخل طاولة صغيرة الي داخلها..
– هيا.. هلم فليأت كل منكم بكرسيه.. لنتناول الأفطار هنا في الشمس..
كان الدهشة بادية علي وجوهنا، الا ان اخي بايزيد هو من نطق..
– خيرا يا ابي.. تبدو سعيدا..
هز ابي رأسه مغتبطا..
– اظنني كذلك..
و اخذنا كراسينا و اجتمعنا ثلاثتنا حوله، انا و بايزيد اخي الأكبر و عاتكة اختي الصغري. افطرنا في هدوء. أخيرا تكلم..
– تعرفون ان ابي هو السطان مراد الخامس.. لكن هل تعرفون من كان الجد المشترك بيني و بين والدتكم؟
– السلطان محمود الثاني..
قلناها في نفس واحد.. انه تاريخ العائلة..
– انها حفيدته من ابنته الأميرة نهال..
هكذا اكمل بايزيد في بساطة.. ربت ابي علي ركبته في سرور.. ثم اطلق مفاجأته..
– و هل تعرفون انه قد اهدي ابنته الأميرة نهال مجموعة مجوهرات ثمينة من اربع ماسات نادرة.. اصغر واحدة منها تبلغ 45 قيراطا في حين تتجاوز الكبري 60 قيراطا..
و كانت مفاجأة
– و هل تعرفون ان هذة المجموعة لا تقدر بثمن لأنها كانت ضمن مجموعة مجوهرات علي باشا التبدليني..
– صاحب ماسة صانع الملاعق.. تلك الماسة المهولة بقصر توبكابي..
– انه هو.. لو يذكر احدكم اي شئ عنه سيعلم ان علي باشا هذا كان قد تمرد علي السلطنة، لذلك قام السلطان محمود بالقضاء عليه و تمت مصادرة كل ممتلكاته و منها مجموعات مجوهراته.. ماسة صانع الملاعق ذهبت الي الخزينة الأمبراطورية..
– و ..
– و مجموعة الماسات الأربع اهداها الي ابنته نهال.. و لذلك تعرف المجموعة بأسم مجموعة الأميرة نهال..
قام اخي مذهولا و قد ذهبت الدماء من وجهه
– و بالطبع هذه المجموعة تساوي الكثير..
– لا تقدر بثمن..
– و اين هي؟
– لما كانت امك هي الأبنة الوحيدة للأميرة نهال فمن طبيعة الأمور ان تؤول لوالدتك..
– و اين هي اذن؟
هز كتفيه في ضيق
– كانت في قصرنا بأسطنبول، ضمن مجوهرات والدتك، حتي قامت الحرب العظمي..
اعتري وجه اخي تعبير عصبي قوي
– و ماذا حدث بعد ذلك؟
– أختفت..
– أختفت !!!!
– نعم.. اختفت كما اختفت عائلة نازريان..
– نازريان.. الأرمن الذين كانوا يخدمون في القصر..
هز ابي رأسه مؤمنا.. بدا العجب علي أخي
– لكني كنت كبيرا في الوقت الذي تركنا فيه آل نازريان.. كنت في الثامنة عشر من عمري.. لا اذكر ذكركم لموضوع السرقة هذا..
– مجموعة الأميرة نهال كانت سرا نخفيه عن الكثير من العائلة العثمانية خوفا من مطالبة بعض ورثة السلطان بنصيب في المجوهرات.. مابالك لو علم اوغاد تركيا الفتاة.. لو ابلغنا بسرقة هذه المجموعة، كانوا سيقبضوا علي آل نازاريان و يستردون المجموعة الماسية، لكن المجموعة كانت ستذهب الي خزينة الدولة دون شك.. لذلك ابقينا موضوع السرقة سرا بيننا انا و امك..
– ماذا؟ و تركتم هؤلاء الأرمن الأوغاد يفرون بممتلكاتكم..؟
– بالطبع لا.. كلفت معارفي في الشرطة و ذوو النفوذ لتتبع آل نازريان حتي اصل اليهم بنفسي و استرد الماسات.. لكن الأمر كان في غاية الصعوبة.. لقد آتي شهر يونيو بسرعة..
– و ماذا حدث في يونيو؟
– في 29 مايو 1915 أمر طلعت باشا رئيس الوزراء ببدء التهجير الأجباري للأرمن من الأناضول.. و فجأة اصبح الأرمن في كل بقعة علي الطريق.. و لم يعد البحث عن اسرة ارمينية هاربة شيئا ممكنا وسط هذا الحشد الرهيب من الألاف من الأرمن النازحين..
نظرت اختي اليه في حسرة
– و هكذا انتهت قصة مجموعة الأميرة نهال..
– حتي هذا الصباح..
اخيرا نطقت انا..
– و ماذا حدث هذا الصباح؟
– كنت اتحدث مع جاك ابن مسيو رينالد.. صاحب مكتبة الكتب القريبة.. كان جاك هذا مجندا حتي وقت قريب ضمن القوات الفرنسية بالشام.. كنت اتحدث معه عندما امسك فكه فجأة.. و ذكر ان احدي ضروسه تؤلمه.. و تمني لو وجد طبيبا يداوي ضرسه يكون في مهارة الدكتور الأرميني الذي عالجه في حلب. ثم تذكر موقفا كوميديا حدث له مع احد العاملين بالعيادة، ارميني يدعي نازريان..
و اتسعت أعيننا في ترقب..
– طلبت منه وصف ذلك النازريان.. و عندما وصفه لي، لم يكن لدي شك في انه فانو نازريان.. الأبن الأكبر لتلك العائلة السارقة..
كانت الحماسة قد تملكت أخي و أختي، لكن حماسة العثمانين هذه كانت اقل كثافة في دمائي، لذلك كانت تغمرني الشكوك بسرعة.. لكني صرحت بها في حياء
– اذا؟
نظر ابي الي غاضبا
– اذا.. اذا اسافر من غدي الي حلب هذه و اخذ ماساتنا من هؤلاء الأوغاد..
خفضت رأسي خجلا
– و ما الذي يدفعهم الي اعادتها اليك.. لو كان بنيتهم اعادتها لما سرقوها اول الأمر.. هل لديك دليل يدفع السلطات هناك لأجبارهم علي أعادة الماسات المسروقة؟
و اسقط في يد والدي، و كأنما لم يخطر بباله شئ من هذا القبيل.. لقد وجد آل نازريان، اذا لقد عادت اليه ماساته.. لقد نسي، في غمرة فرحته، انه لم يعد لديه نفوذ الأمير العثمانلي..
و هنا قام بايزيد.. كانت عينيه صارمتين قويتن، ظهره مفرود و رأسه عالية، كما يليق بسلسيل اسرة السلاطين..
– لن تذهب انت يا ابي.. انا من سيذهب..
– لكن كيف ستحصل علي المجوهرات..
– سأحصل عليها هكذا..
و قبض يمناه في شده..
كان بايزيد فخر الأسرة العثمانلية.. كان بطلا في المبارزة.. و كان ليشارك في اولمبياد برلين 1916 لولا ان قامت الحرب العظمي، و في اولمبياد انتورب 1920 لولا استبعاد تركيا من الأشتراك شأنها شأن الدول المنهزمة في الحرب الأخيرة.. كان أخي رجلا قويا الي حد بعيد.. كان لا يظهر قوته هذه في اي مكان يتواجد فيه، كأمير ذو رباية عالية، لكنه كان يعرف انها هناك ليستخدمها حين الحاجة.. و من منظره بدا ان وقت الحاجة اليها قد اتي..
**********************
و بالفعل سافر اخي الي حلب اوائل العام 1930..
و هناك وجد انه قد اقدم علي اكبر حماقة في حياته.. او هكذا قال في خطابه الأول لنا..
” .. اكبر حماقة في حياتك ان تأتي الي مكان لا تعرفه و لا تعرف ما تبحث عنه بالضبط.. لا احد هنا في حلب يعرف طبيب اسنان بأسم استيبان.. يبدو ان الجندي الفرنسي هذا لم يذكر الأسم جيدا كما تذكر اسم نازريان.. لكني استطعت ان استعين بتاجر من اصل تركي وجهني الي مشفي لطبيب يدعي آصادور الطونيان هو من قدامي الأرمن في حلب.. كانت مقابلة الرجل لي باردة الي حد بعيد عندما عرف بأصلي التركي.. لم يتعرف هو الأخر علي طبيب الأسنان، لكنه تعرف فانو نازريان لأنه عمل عنده منذ فترة بعيدة.. اما اين هو الأن فهو لا يعرف عنه اي شئ..”
و بدأ والدي يحس بحماقته هو الأخر لبعثه بأبنه الي المجهول.. انتابته نوبة اكتئاب لبث فيها مدة حتي و صله خطاب بايزيد الثاني بعد ستة اشهر..
” .. انه في مصر.. لقد توصلت اخيرا الي الحي الذي كان يسكن فيه آل نازريان.. كانا الأب وابنه فقط.. الأب مات.. اما الأبن فقد سافر منذ خمس سنوات الي مصر.. لقد نفذ المال معي هنا، لكني أستطعت ان اتوظف عند شركة نقل بحرية، صاحبها تركي.. الرجل سعيد جدا بتوظيفي و يتباهي امام عملائه بتوظيفه امير من الأسرة العثمانلية.. ان هي الا بضعة اشهر و أجمع مالا كافيا يعينني علي السفر.. اتوقع ان اسافر في اوائل ربيع العام الجديد..”
و بالفعل كان الخطاب التالي في مارس 1931
” .. اكتب اليكم هذا الخطاب بعد ان جهزت حقيبة السفر.. لقد اجهدوني هؤلاء النازريان بشدة.. ان اول شئ اقوم به بعد لقاء ابنهم هذا هو لكمة قوية الي فكه.. ”
و انفطعت اخبار بايزيد تماما.. و مرت السنون.. و في هذه الأثناء بدأت تتدهور صحة أبي، كما تدهورت تجارته.. كان العام 1934 هو الأسوأ.. اندلعت احداث الشغب في انحاء باريس.. و مثل كثيرين اضطر ابي الي اشهار افلاسه..كنت قد انهيت دراستي الحقوقية و التحقت بمكتب محاماة.. كان دخلي معقولا يكفيني انا و ابي و اختي.. كانت معيشة القصور بمثابة ذكري محبطة.. و اما الحنق الأساسي فكان وليد قلقنا علي بايزيد..
و في اواخر العام 1937، كان مرض ابي قد وصل الي نقطة اللاعودة.. و مات ليلة رأس السنة الجديدة.. كان الجميع يحتفل في الخارج، في حين امضيت انا و عاتكة الليلة نبكي فقدان السند الوحيد لنا في هذا العالم..
و في منتصف فبراير من العام الجديد 1938 ، استلمت خطابا جديدا من بايزيد..
“..لقد وجدت فانو نازريان

السعر : 9$



من فصل :
تجليات الوجود الأنثوي في ” خلسات الكرى ”

…….

الشكل الفني والرؤية الجمالية:
أول ما يواجهنا في أي عمل هو شكله الفني. وعمل الغيطاني هنا يضعنا منذ البداية في مواجهة قضية الأنواع الأدبية ويطرحها بقوة. نحن أمام عمل أدبي يبدو لنا على أنه رواية، ولكننا منذ الصفحات الأولى ندرك من فورنا أننا لسنا أمام رواية بالمعنى التقليدي المتعارف عليه، وهو انطباع سوف يتأكد بقوة كلما أوغلنا في العمل: أعني أننا لن نجد هناك بناءً دراميًّا تتفاعل فيه الشخصيات وتتصاعد الأحداث في تراتب زمني منطقي؛ بحيث نجد كل فصل فيه مرتبطًا ارتباطًا ضروريًّا بما يسبقه وبما يليه، ليبلغ نهاية معينة. هل نحن، إذن، أمام مجموعة قصص قصيرة؟ إننا نجد مجموعة من الفصول، الفصل الواحد يمكن قراءته والاستمتاع به بوصفه كيانًا قائمًا بذاته، ولكن ما إن نتابع قراءتنا لكل فصل تلو الآخر؛ حتى نشعر بأن هناك خيطًا مشتركًا بينهما يشدها بعضها إلى بعض، فهي منفصلة ومتصلة في وقت واحد.

ومن ناحية أخرى، فإنه ربما يحق لنا أيضًا أن نتساءل: هل نحن أمام شكل من أشكال السيرة الذاتية؟
فعبر فصول العمل، يتحدث المؤلف بضمير المتكلم ليسرد لنا تفاصيل ومواقف من حياته الخاصة، لا باعتباره ساردًا متخيلًا، وإنما باعتباره ساردًا واقعيًّا، أعني باعتباره جمال الغيطاني .. ذلك الأديب الذي نعرفه نحن القراء. فهو يتحدث – على سبيل المثال – عن زيارات فعلية قام بها لبلدان عديدة، وعن الأماكن الفعلية التي زارها، وعن أشخاص واقعيين يعرفهم القرَّاء مثل صديقيه محمود البدوي وشادي عبد السلام من الراحلين (1) ، فضلًا عن أصدقاء آخرين أعرفهم شخصيًّا – مثلما يعرفهم غيري- معرفة وثيقة مثل: أحمد الفلاحي وآل الرحبي من عمان(2).

هناك، إذن، مشروعية ما في أن نتحدث عن طابع القصة القصيرة في عمل الغيطاني، مثلما أن هناك مشروعية ما في أن نتحدث عن طابع السيرة الذاتية فيه. بل إننا نستطيع أيضًا أن نتحدث عن المكون الشعري داخل هذا العمل، وتلك مسألة أخرى سنعود إليها في سياق آخر. هل معنى ذلك أن هذا العمل يقدم لنا برهانًا عمليًّا على إسقاط الحدود بين الأنواع الأدبية؟

الواقع أن الغيطاني في هذا العمل كان يمارس دائمًا نوعًا من الانتهاك المشروع للحدود بين الأنواع الأدبية، وهو كان يفعل ذلك بتلقائية إبداعية وبحسن نية المبدع أو نزاهته الجمالية. ومسألة انتهاك الحدود بين الأشكال الفنية والتلاعب بها، بل تشويهها أحيانًا، ليست بالمسألة التي ينبغي أن تشغلنا باعتبارها أمرًا خطرًا على العملية الإبداعية؛ فمكمن الخطورة يأتي من محاولات بعض الأدباء من الشباب الذين تشغلهم قضية العصف بالشكل الفني من دون أن يكون هناك قوام فني أدبي أو رؤية جمالية إبداعية وراء ذلك، أعني تشغلهم قضية الشكل على حساب الرؤية الجمالية التي يمكن أن يطرحها الشكل نفسه باعتباره أسلوبًا لرؤية الأديب (أو الفنان عمومًا) للحياة وللعالم، بل للوجود ذاته في أحد تجلياته.

إن التداخل والتأثير التبادلي بين الأشكال الفنية للأنواع الأدبية أصبحا الآن أمريْن واقعيْن؛ فملامح هذه الأشكال أو حدودها ليست حدودًا محرمة ولا تابوهات لا يجوز انتهاكها، بل إن هناك مجالًا للقول بأنه منذ فترة ليست بقصيرة قد أصبح التداخل بين الأجناس الفنية ذاتها أمرًا واقعًا: ويمكن المرء أن يسترجع على سبيل المثال – كيف تأثرت حركة الشعر الخالص مع ملارميه، والحركة التعبيرية التجريدية في فن التصوير، بالثورة التي حدثت في مجال الموسيقى ونزوعها نحو التعبير الخالص، من خلال موسيقى الآلات ، أي من خلال الموسيقى الخالصة أو المطلقة.
كل هذا صحيح. ومع ذلك، يبقى لكل جنس فني، ولكل نوع أدبي، قوامه الخاص. فما الذي يبقى من عمل الغيطاني ويحفظ عليه قوامه كعمل أدبي؟

على الرغم من أن كل فصل من العمل يمكن قراءته والاستمتاع به في ذاته، فإن متعتنا تتأسس على نحو كلي وأكثر عمقًا عندما نتابع قراءتنا للعمل ككل؛ إذ نشعر عندئذ بوضوح بأن هناك خيطًا متينًا يربط هذه الفصول بعضها ببعض.. تيمة تتردد أصداؤها في أنحاء العمل؛ بحيث يبدو كل فصل كما لو كان تنويعًا على هذه التيمة وإثراءً لها.

في كل فصل مكان أليف له زمانيته الخاصة، انبثق فيه خلسة كيان أنثوي طاغٍ استولى على كيان صاحبنا كطيف أو حلم جميل من ذلك النوع الذي ينتشلنا لحظيًّا من وجود واقعي غفل رتيب متناهٍ. والغيطاني يستدعي هذه الأطياف بفعل حالة يسميها “التحنين” بمعنى استدعاء الشوق والحنين، متمنيًا لو كان لها دوام وبقاء، فهو يتمنى لو كان بإمكانه تثبيت هذه اللحظة التي يبدو فيها الوجود مكتملًا، ولكنها تمر من دون أن يكون في مقدورنا أن نبقيها أو ننهل منها، فليس أمامنا وقد مر العمر سوى الاستدعاء أو التحنين والترقب الدائم لهذه اللحظات. يقول في أول سطور روايته:
“ما تبقى أقل مما مضى.
يقين لا شك فيه، أعيه. أتمثله، أعيشه. فلماذا أبدو مبهوتًا، مباغتًا كأني لا أعرف. مع أنني المعنيُّ والمطويُّ والماضي إلى زوال حتمي؟ لا أتوقف عن إبداء الدهشة، لا أكف عن التساؤل إن بالصمت أو بالنطق..
لماذا يسرع الإيقاع مع قرب التمام؟
لماذا تنشط الخطى وتسرع الحركة عند الدنو؟
لماذا يقوى العزم عند قرب نفاد الطاقة؟
لماذا يقع التوثب مع صلصلة أجراس الرحيل؟
لماذا تكون أقصى درجات اللمعة قبيل الانطفاء؟
لنا في توثب واندلاع لهب الشمعة أسوة وعبرة، أما ذروة ضجيج الآلة المحركة في الطائرة أو الناقلة البحرية قبل الكف مباشرة ..
إدراكي غشاني وانتباهي قضَّني”
التحنين، إذن، هو أصل استدعاء هذه الأطياف ومحاولة استبقائها في تيار الوعي. وهذه الأطياف متعلق أمرها بالمرأة، بالكيان الأنثوي الطاغي. ولكن ما هي المرأة هنا، وما ذلك الكيان الأنثوي الطاغي. يقول:
“ليس الجمال الأنثوي إلا إشارة وتلميحًا إلى عذوبة الكون المتكون بالفعل والمحتمل أيضًا. أنفقت عمري في التشوف إليه، غير أنني لم أرتو ولم أنل حظي”